الرئيسية » ثقافا » استراتيجيات إدارة الموارد البشرية

استراتيجيات إدارة الموارد البشرية

استراتيجيات إدارة الموارد البشرية

تعتبر إدارة الموارد البشرية من الإدارات المهمة والرئيسية في مختلف المؤسسات. كما يمكن اعتبارها محور لجميع العناصر البشرية التي تعمل في المؤسسة من لحظة تعيينهم وحتى إنهاء خدماتهم وأثناء فترة عملهم بها. وهناك عدة ممارسات استراتيجية متنوعة للتعامل مع الموارد البشرية يتم استخدامها بهدف الارتقاء بأدائهم وتطوير قدراتهم للوصول إلى الأداء الأفضل والأمثل، ومن أهم الممارسات والاستراتيجيات المستخدمة التدريب والتطوير. والتمكين، والمكافآت والحوافز، وإدارة العلاقات بين العاملين والإدارة وبين العاملين وبعضهم البعض.

إدارة الموارد البشرية

مفهوم إدارة الموارد البشرية

يعتبر مفهوم ادارة الموارد البشريه من المصطلحات الشائعة بشكل كبير. وقد مر المصطلح بالعديد من التحديثات من حيث التسمية والمحتوى والتطبيق المرافق لتسميته. حيث بدأت هذه الإدارة تحت اسم إدارة القوى العاملة أو اداره الموارد البشريه وتتضمن الموارد البشرية العاملة في المؤسسة. من حيث الاختيار والتعيين والتدريب والتطوير والتحفيز والتقاعد وإنهاء الخدمة.

وبذالك يمكن تعريفها بأنها مجموعة من الممارسات والاستراتيجيات الإدارية المستخدمة في المؤسسات بهدف المحافظة على الموظفين ورفع روحهم المعنوية وتحقيق رضاهم الوظيفي وزيادة دافعيتهم للعمل بهدف تحسين أداء المؤسسة.

الافتراضات الأساسية لإدارة الموارد البشريه

ترتكز إداره الموارد البشريه على مجموعة من الافتراضات الرئيسية وهي كما يلي:

  1. يتم توجيهها بالأداء: حيث تركز على أداء الموظفين أكثر من تركيزها على حفظ السجلات. ويتركز عملها الأساسي في تعظيم الفائدة من الموارد البشرية لتحقيق أهداف المنظمة والعاملين بها.
  2. تركز على العناصر البشرية: حيث تهتم إداره الموارد البشرية بالعنصر البشري. حيث يصل الأمر إلى إعطاء اهتمام شخصي لكافة الأفراد في المؤسسة. من خلال تصميم برامج وخدمات تساهم في الإيفاء بحاجات الموظفين، والعمل على زيادة انتمائهم للمؤسسة وبالتالي زيادة الإنتاجية.
  3. اتصافها بالطابع العالمي: حيث أن الممارسات الخاصة بالوظائف التي تهم ادارة الموارد البشرية تتصف بالطابع العالمي. فالعنصر البشري له نفس الآمال والطموحات مهما اختلفت مواقعهم الوظيفية. فالعديد من الممارسات تعكس ممارسات عالمية، ولها أهمية في ظل ظروف العمل الجديدة والتي تتصف بالعولمة والسوق المفتوح.
  4. التوجه المستقبلي: الهدف الرئيسي لإدارة الموارد البشرية هو زيادة قدرة المؤسسة لتحقيق أهدافها المستقبلية. ويعتبر التكامل بين الخطط الاستراتيجية للمؤسسة وإدارة الموارد البشرية من الأمور المهمة لمؤسسات الأعمال الحديثة.

أهداف الموارد البشريه:

يمكن العمل على تحديد أهداف إدارة الموارد البشرية الرئيسية من خلال ما يلي:

  1. تحقيق الكفاية الإنتاجية: ويمكن تحقيقها من خلال الدمج بين الموارد البشرية والموارد المادية التي تمتلكها المؤسسة بهدف تحقيق استخدامها بشكل أمثل وهو ما يسمى مدخلات. ويعتبر العنصر البشري هو المستخدم لهذه المدخلات من خلال مستوى الأداء والكفاءة التي يتميز بها. ليخرج مجموعة من المخرجات متمثلة بالسلع والخدمات، وحسب الكميات والمواصفات المطلوبة ومن خلال أقل التكاليف. وتقوم إدارة الموارد البشرية بزيادة كفاءة العنصر البشري من خلال التدريب والتطوير والتحفيز لتحقيق الرضا الوظيفي والولاء للمؤسسة.
  2. تحقيق الفاعلية في الأداء التنظيمي: لتحقيق المخرجات بكفاءة أعلى لا يمكن الاقتصار على الكفاءة الإنتاجية وحدها. بل يجب استخدام المدخلات بشكل أكثر كفاءة لتحقيق مستويات عالية من الجودة والرضا لدى العملاء عن المؤسسة. ويجب أن تحقق المخرجات المقدمة للعملاء الحاجات والرغبات والتوقعات المطلوبة، فالمنتج والخدمة الجيدة تتحقق من خلال العميل، وهو ما يبرر دور إدارة الموارد البشرية في تحقيق الحملات التدريبية والتوعوية للموارد البشرية لتحقيق الجودة والرضا للعملاء.

يمكن تلخيص أهداف إدارة الموارد البشرية بأنها تنمية الكفاءة العلمية والعملية للعاملين في المؤسسة، وكذلك من الأهداف الأخرى تمكينهم من أداء مهامهم الموكلة لهم بكفاءة وفاعلية أعلى، ويتم ذلك من خلال تلقي الموظفين دورات تدريبية وتعليمية لها علاقة بالمهام الموكلة لهم، ومن أهداف الموارد البشرية تحقيق التعاون والترابط بين العناصر البشرية في المؤسسة وتحقيق التزامهم التنظيمي.

إدارة الموارد البشرية

أهمية ادارة الموارد البشرية:

تبرز أهمية ادارة الموارد البشرية من خلال مساهمتها في تحقيق ما يلي:

  1. زيادة الربحية: ويتم تحقيق زيادة الربحية للمؤسسة من خلال ما يلي:
    • العمل على حل المشاكل من خلال تحقيق الربح وليس مجرد الخدمة.
    • تحليل العائد والتكلفة للأمور المتعلقة بإدارة الموارد البشرية مثل الإنتاجية والأجور والحوافز والتعيين والتدريب ومعدلات الغياب وترك الخدمة.
    • إعداد مقترحات لحل المشاكل الخاصة بالعمالة في المؤسسة.
    • العمل على تدريب وتطوير أداء الموارد البشرية مع الاحتفاظ بأهمية البعد الاستراتيجي للموارد البشرية بما يحقق أهداف المؤسسة.
  1. زيادة الفعالية التنظيمية للمؤسسة: ويتم تحقيق زيادة الفعالية التنظيمية للمؤسسة من خلال ما يلي:
    • العمل على تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة.
    • استقطاب العمالة التي لها قدرة وترغب في تحقيق الأداء.
    • تعظيم الاستفادة من المهارات والقدرات المتوفرة.
    • تحقيق رضا العاملين وتحقيق ذاتهم.
    • خلق مناخ عمل مناسب والمحافظة عليه، وتطبيق أسس عمل أخلاقية.
    • زيادة الفعالية الخاصة بالاتصال بين الموظفين، وحل المشاكل التي تواجههم.

شاهد أيضاً

نظم المعلومات الادارية

نظم المعلومات الإدارية

نظم المعلومات الإدارية نظم المعلومات تلعب المعلومات دوراً هاماً في حياة المجتمعات كافة على اختلافها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *